القائمة الرئيسية

الصفحات

ديكورات غرف سفرة كلاسيكية و مودرن بافكار جديدة لأثاث تزيين غرفة الطعام 2021

 تزيين ديكور غرفة الطعام 2021  بافكار جديدة لأثاث غرف سفرة  كلاسيكية و مودرن

تعتبر غرف الطعام في أغلب المنازل كمساحة أكثر رسمية . معظم العائلات في وقتنا الحالي تتبع اسلوب ونمط حديث  للتجمع لتناول وجبات الطعام ، سواء كان وجبة العشاء علي  طاولة المطبخ ، أو الإفطار في غرفة طعام مريحة وحديثة ،وايضا تناول وجبة الغداء علي مائدة ايضا مريحة ورائعة . بعض من الاسر تستخدم غرف الطعام بتصميماتها الرائعة والحديثة كمكان للاحتفال بالمناسبات العائلية واقامة الحفلات .

ومع ذلك ، يمكننا أن نستعين من الديكورات الداخلية ذات الشهرة العالمية في تصميم غرفة الطعام الخاصة بنا ، التي تتحدث عن تصميم غرفة الطعام خاصة. تعتمد التصاميم المشهورة عالميا علي ان تكون غرفة الطعام مركز التسلية والتجمعات العائلية. بغض النظرعن الاسلوب الذي تتبعة في اختيارك للتصاميم ، هناك دايما ديكور لغرفة طعام يناسب ذوقك الشخصي ويمكنك ان تضيف التحف وورق الحائط والوان مشبعة لتصميمك. يكتشف المصممون طرق مبدعة  لجعل المساحات الصغيرة تبدو أكبر ويستمرون في التفكير بافكار ملهمة للجدران والإضاءة والأثاث والأرضيات.
في بعض المنازل تكون غرفة الطعام مفتوحة على غرفة المعيشة، وهنا لابد أن يتم تصميمها بحيث تبدو كأنّها امتداد طبيعي لغرفة المعيشة من حيث الطراز والخامات المستخدمة في الأثاث. ولهذا الأسلوب من الغرف المفتوحة نجد أن الألوان المحايدة كدرجات البيج والبني والرمادي هي الأفضل لتحقيق التجانس.
 
2 - اذا اخترت مائدة بطراز مودرن فيمكنك استخدام نوعين او لونين من الكراسي، مما يضفي لمسة حديثة على طاولة الطعام!
 
3 - يجب أن تتمتع غرفة الطعام بعوامل الراحة وذلك من خلال اختيار أثاث مناسب لمساحة الغرفة، مع الأخذ في الاعتبار الفراغات الواجب تواجدها في المكان، فمثلاً يجب ترك 70 سنتيمتراً على الأقل خلف كل كرسي، و60 سنتيمتراً بين الكراسي إذا كانت بلا أذرع جانبية، على أن تحدّد المسافة بين كل كرسي وآخر بـ 15 سنتيمتراً عند وجود أذرع جانبية لها.. وهذه الفراغات تسمح بسهولة الحركة دون ازعاج للجالسين.
 
4 - يجب اختيار تصميمات المقاعد التي توفر الراحة أثناء تناول الطعام، وعدم الانجراف وراء التصميمات العصرية التي قد تكون غير عملية، مع ملائمة المقاعد للديكور العام.
 
5 - اختاري المائدة ذات الشكل المستدير أو البيضاوي في الاماكن الصغيرة، فالشكل المستطيل لن يكون عمليا في غرفة الطعام الصغيرة حيث يعوق الحركة
 
6 - في غرف الطعام صغيرة المساحة يمكنك استخدام طاولات الطعام التي يمكن ضمّها وفتحها لتوفير المكان
 
7 - استخدمي المرايا في ديكور غرفة الطعام لاضفاء الاتساع والفخامة الملكية على الاجواء.
 
8 - انتقي طاولات الطعام من مواد قابلة للتحمل ولا تختاري الاشكال العصرية دون تفكير، فبعض الخامات الزجاجية أو المعدنية قد لا تلائم احتياجاتك واحتياجات عائلتك وضيوفك.


9 - تجنّبي استخدام طاولات الطعام حادة الزوايا، فهي تشكّل خطورة على الصغار والكبار، وكذلك الطاولات ذات الواجهات الزجاجية غير محكمة التثبيت.


10 - عند اختيار طاولة طعام خشبية مغطاة بقشرة صناعية (مثل الحال مع الخشب من نوع MDF)  يجب تجنب 
انسكاب السوائل أو تعرضها للشمس حتى لا يتعرض السطح للضرر والتقشر بشكل لا يمكن اصلاحه

سنوفر لك في احدث تصاميم غرف طعام ومن المؤكد أنها ستثير إعجاب اصدقائك وعائلتك . الآن ، حان الوقت للتخطيط لحفل العشاء القادم!
تشكل غرفة الطعام في كل منزل محط اهتمام اصحاب البيت خصوصاً انها الغرفة حيث يجتمع افراد العائلة والضيوف لتناول الطعام. هذا ويولي صاحب البيت اهمية خاصة لديكور غرفة الطعام اسوة بالغرف الاخرى الموجودة في البيت، وبالتالي يحرص على ان تكون مميزة من الجوانب كافة بدءاً بطاولة الطعام  وصولاً الى مختلف الاكسسورات التي يمكن ان تضفي على الغرفة رونقاً خاصاً.
لا حاجة لشرح معنى كلمة " غرفة طعام" لأن الكلمة بحد ذاتها تتحدث عن نفسها. فهي الغرفة التي يجتمع فيها الافراد ضمن مجموعة صغيرة او كبيرة، ضمن عائلة او مجموعة من الاصدقاء لتناول الطعام بدءاً من الفطور وصولاً الى مائدة العشاء، فحين يجتمع الاشخاص حول المائدة تتحول غرفة الطعام الى غرفة مليئة بالحياة تحت اطار حقيقة واحدة الا وهي التعايش.
عنصر مهم
تشكل الطاولة العنصر الاهم في غرفة الطعام ولا يكتمل ديكور هذه الاخيرة دون وجود طاولة طعام. تختلف طاولات الطعام  من حيث الاحجام والاشكال، بعضها يندرج ضمن الشكل الدائري والبعض الاخر على شكل مربع أو مستطيل. محبو الديكور العصري يفضلون الطاولات المصنوعة من خشب الزان، اما عشاق التصاميم فيفضلونها زجاحية،  اما لغرف الطعام ذات الطابع الريفي فيُفضل الاستعانة بطاولات مصنوعة من خشب الدردار او السنديان.
ولكن رغم تعدد الاختيارات وتنوعها، الا ان طاولة الطعام وحدها لا تكفي ولا تكمل ديكور الغرفة، انما ايضاً يجب اختيار اللون المناسب لحائط االغرفة، اختيار الاكسسوارات التي تضفي سحراً خاصاً على المكان، فضلاً عن المكان المناسب. كما يمكن وضع جهاز تلفزيون والتمتع بمشاهدة برامجكم المفضلة اثناء تناول الطعام. 
المكان المناسب
من جهة اخرى يمكن لغرفة الطعام ان تحتل مكاناً خاصاً في المنزل اي بمعنى آخر ان يكون لها مساحتها الخاصة المستقلة عن باقي غرف المنزل، وفي الوقت عينه يمكن ان تتداخل مع غرفة الجلوس او المعيشة لتشكلان معاً غرفة واحدة، وهذا النوع من الغرف هو الاكثر انتشاراً بين المنازل.
لا شك ان اختيار ديكور غرفة الطعام يرتبط دون شك بمكانها اي اذا كانت تحتل جزءاً مستقلاً من اجزاء المنزل او تتداخل مع غرفة المعيشة، لذا يفضل في الحالة الثانية طلي الغرفتين باللون نفسه.  هذا وقد ترغبون في الفصل والتمييز بين مساحة غرفة المعيشة وغرفة الطعام، اذ يمكنكم خلق عالمين مستقلين ومختلفين وفي الوقت نفسه اختيار الوان متناسقة بين الاثنين. يمكنكم على سبيل المثال اختيار الوان فرحة وحيوية اكثر من تلك التي تختارونها لغرفة الجلوس.  
طاولة الطعام واختيارها المناسب
اما اختيار طاولة غرفة الطعام فلا يتطلب مجهوداً كبيراً، علماً ان هذه الامر يجب ايلائه الاهمية الجدية لأنه باختيار الطاولة المناسبة تتوضح تلقائياً معالم ديكورغرفة الطعام ككل. هذا ويمكن اختيار الطاولة انطلاقاً من نمط حياتكم، فطاولة ذات حجم كبير هي الانسب للاسرة الكبيرة، وللمساحة الضيقة يمكن الاستعانة بطاولة صغيرة مع ملحقاتها، ويبقى عليكم ان تختاروا شكل الطاولة وحسب رغبتكم.   
اسلوب خاص
في المقابل تعتبر غرفة الطعام المكان المناسب لتوضيب ادوات المائدة، لذا يجب الحرص على اختيار الاثاث المناسب لذلك الامر الذي يضفي على ديكور الغرفة رونقاً خاصاً  واسلوباً فريداً من نوعه. كما ان غرفة الطعام لا تختلف عن الغرف الاخرى وبالتالي يجب خلق اسلوب ديكوري خاص بها ما يجعلها مميزة ولافتة للنظر، لذا خصصوا لها ديكوراً قريباً من ديكور غرفة المعيشة وذلك لخلق نوعاً من التناغم. وطبعاً لا يمكن ان ننسى اهمية الارضية والستائر فضلاً عن الاضاءة في غرفة الطعام. أرضيات غرفة الطعام يجب أن تكون سهلة للمحافظة عليها مع انحيازها إلى المواد الطبيعية.اما بالنسبة للستائر، فالخشبية هي الانسب خصوصاً  المقسومة على ناحيتين، فهي تعطي ضوءاً مثيراً للاهتمام. وللحصول على جو مميز للغرفة، إجمع بين الثريا فوق الطاولة مع مصابيح جدارية خفيفة، والشمعدانات على الطاولة. التجهيزات الحديثة هي الأفضل، في حين أنّ الشمعدانات ذات المعدن المصقول مناسبة جداً.
1. غرفة الطعام العائليّة
يُحبّذ أن تتمركز غرفة الطعام العائليّة بجوار المطبخ لتسهيل خدمة تقديم الطعام، أو قرب غرفة المعيشة. وهي غالبًا ما تتبع النمط الـ"مودرن"، فتتقدّمها الألوان الباردة، ولا سيما الأبيض، لأنّها تشي بالوسع والراحة، إذ معلوم تأثير الألوان على الراحة النفسيّة.
للأثاث، يُفضّل استخدام المواد العمليّة، كالزجاج، للطاولة سواء مستطيلة الشكل أو المربعة أو البيضويّة أو الدائريّة، وذلك حسب مساحة الغرفة، وللدواليب، بعيدًا عن الخزائن ذات الزوايا الحادّة. ويُستحسن تطعيم الزجاج بالخشب اللمّاع، باللون الأبيض أو الأسود أو آخر. وفي الطراز الـ"مودرن"، يولي المصمّمون عنايةً إلى أدوات المائدة من صحون وملاعق وشوك... وكلّها تُنتقى ذات أشكال جذّابة.
2. غرفة طعام الضيوف
| في النمط الكلاسيكي: تتبع "ديكورات" غرفة طعام الضيوف تلك المتوفّرة في الصالون، لاتصال مساحتيهما. وفي هذا الإطار، يفصل باب أو حاجز بين الحيّزين، أو يكونان متصلين. وإذ معلوم أن الطراز الكلاسيكي يتصف بالفخامة، ويتقدّمه الخشب المنقوش والمطعّم بالذهب والفضة، هو يحتاج إلى مساحة كبيرة لتوظيفه بطريقة ناجحة. وفي هذا الإطار، ستكون الطاولة ثقيلة، وفي قوائمها تصميم مميّز. أمّا للكراسي، فيمكن استخدام المخامل أو الأقمشة الفخمة الأخرى، مع حضور الإكسسوارات والثريا الكريستال.
| في النمط الـ"نيو كلاسيكي": تدمج الغرفة المصمّمة وفق النمط المذكور بين الكلاسيكيّة والـ"مودرن"، وذلك في الطاولة والكراسي والخزائن، مع ملاحظة خطوط تجمع بين المرونة والثقل وألوان حياديّة، وغالبًا داكنة.
إشارة إلى أن الإرشادات الخاصّة بغرفة الطعام العائليّة الـ"مودرن" تنطبق على غرفة طعام الضيوف أيضًا، مع التنسيق بين "ديكوراتها" وتلك الخاصّة بالصالون الذي تنفتح عليه.
3. غرفة طعام الشباب
في المنازل السعوديّة الفخمة، حيث يحجز الأولاد في سنّ الشباب مساحات خاصّة بهم، لا يغيب حيّز الطعام عنها، غالبًا ما يتمتّع هذا الأخير بالطراز الـ"مودرن" وبألوان فاقعة. ويُلاحظ أن تصاميم الكراسي والطاولة تتسم بالابتكار والخروج عن المألوف. وتحضر أيضًا في الحيّز جلسة خاصّة بالتلفاز وملحقاته من ألعاب الفيديو. وفي شأن التزيين، تتقدّم المشهد لوحات تشي بالشبابيّة، ومن بينها الـ"غرافيتي".
أخيراً لا شك ان غرف الطعام بعدما كانت غرفة المعيشة هي المكان الوحيد والمفضل لافراد العائلة للتلاقي والدردشة وتمضية الوقت، تعود اليوم الى الواجهة وتقدم لأفراد العائلة لحظات من الانسجام العائلي حول المائدة. فإذاً غرفة الطعام تعكس القيم العائلية وباتت تحتل مكانة مهمة في المنزل، لذا يحرص اصحاب البيت على اختيار الديكور المناسب لها والذي يعكس دون شك شخصيتهم .

















































































































reaction: